اسباب ازمة الوقود الخانقة في صنعاء

متابعات : صوت الوطن أخبار الوطن الجمعة 14 يناير 2022 الساعة 01:30 م

تشهد محافظة صنعاء الخاضعة لمليشيات الحوثي، أزمة شح بالوقود منذ أيام، ما تسبب بظهور سوق سوداء تباع فيها المادة الحيوية بسعر مضاعف.


وقال سكان محليون، إن غالبية محطات الوقود أغلقت أبوابها أمام المواطنين منذ أيام، فيما اصطفت المركبات في طوابير طويلة وقطعت شوارع رئيسية أمام المحطات التي مازالت تعمل.


ويباع جالون البنزين سعة 20 لترًا بعشرين ألف ريال في السوق السوداء.


وتسببت أزمة الوقود في انقطاع التيار الكهربائي، وفق السكان.


وبين فترة وأخرى تشهد المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين أزمة في المشتقات النفطية.


وتتهم الحكومة الشرعية الحوثيين بالوقوف وراء أزمة الوقود وأنها تقوم ببيعه في السوق السوداء لكسب أرباح مضاعفة.


ويوم الأربعاء، قال المتحدث باسم شركة النفط في صنعاء، عصام المتوكل، في تصريح صحفي، "نحن نعيش أزمة خانقة في المشتقات النفطية، وتعتبر الأشد منذ ارتفاع وتيرة الحصار"، حد تعبيره.


وأرجع المتوكل السبب إلى عدم وصول المواد النفطية القادمة من مناطق سيطرة الحكومة المعترف بها دولياً، رغم قلتها إذ كانت تمثل ما نسبته 25 بالمئة من الاحتياج الفعلي لمناطق سيطرة الجماعة.


واتهم المتوكل التحالف العربي بقيادة السعودية، باحتجاز 6 سفن نفطية ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة، رغم تفتيشها وحصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت الوطن

نرحب بتواصلكم مع موقع صوت الوطن عبر التواصل معنا من خلال صفحتنا في فيسبوك من هــنــا

تابعونا ايضاً من خلال الاطلاع على جديد اخبارنا في صفحة Google News عبر الضغط هنا

تويتر المزيد